ArabComments
Wednesday, April 12, 2006
  الأسرى الأردنيون في السجون الإسرائيلية

العجلوني ينتقد مجلس النواب والسفارة الأردنية في تل أبيب

سلطان العجلوني - عميد الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية

ماجد توبة

عمان - هدد الأسرى الأردنيون في السجون الإسرائيلية بـ"مقاطعة" السفارة الأردنية في تل أبيب، متهمينها بـ"إهمال" قضيتهم، و"عدم تقديم أية خدمات للأسرى".

كما انتقد الأسرى موقف مجلس النواب الأردني من قضيتهم، معتبرين أن إفشال جلسة النواب التي كانت مخصصة لبحث قضية الأسرى قبل أسابيع "كان إعلان نوايا سلبية وتنازلا من المجلس عن دوره". واستغرب عميد الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية سلطان العجلوني في حديث صحافي نقلته لجنة أهالي الأسرى لـ"الغد" أمس "إفشال" عقد جلسة النواب المذكورة، وقال ان الجلسة "كانت أصلا ًجهد المقل والخطوة الأولى التي يتخذها مجلس النواب لمعالجة هذه القضية الوطنية".

وأضاف ان من تغيب من النواب بدون عذر عن تلك الجلسة "أخطأ في حق الوطن أولا"، وأشار إلى أن الأسرى "سيشعرون بعدما حصل بمزيج من العتب والغضب والشفقة".

وأعلن العجلوني، الذي يعد أقدم أسير أردني في السجون الإسرائيلية، ويقضي حكما مؤبدا في سجن "هداريم" منذ 13/11/1990 أن الأسرى بعد موقف مجلس النواب "يتجهون لتنظيم خطوات (لم يحددها) يشارك فيها الأسرى و أهاليهم ومجموعة طيبة من النواب والنقابيين والشخصيات الوطنية من كافة التيارات وقطاعات المجتمع الأردني".

وحول دور السفارة الأردنية في تل أبيب في متابعة قضية الأسرى، الذين تقدر لجنة الأهالي عددهم بنحو ثلاثين أسيرا، قال العجلوني ان السفارة "لا تقدم لنا أية خدمات كانت, وكل ما أعلنت عنه من أنها حصّـلت لنا موافقة للاتصال الهاتفي غير حقيقي, بل إنها ترفض أن تزودنا بالصحف الأردنية بحجة مشاكل مادية".

وأضاف "نحن نتشاور الآن لمقاطعة الزيارات النادرة أصلا ًالتي يقوم بها مندوبو السفارة مرة كل عدة شهور لمجرد تسجيل موقف. وبعد أن أشار إلى أن الأسرى استقبلوا تشكيل حكومة معروف البخيت "بكثير من الأمل"، بعد أن خدم سفيرا في تل أبيب واطلع على قضية ومعاناة الأسرى، فإن العجلوني اعتبر أن الأسرى "لم يروا لغاية الآن أي تقدم لحل قضيتهم".

واشار العجلوني إلى "تضييع فرصة مواتية الآن، بعد الأزمة التي أثارتها تصريحات الجنرال الصهيوني داني نافيه قائد المنطقة الوسطى في جيش العدو" ضد الأردن، لافتا إلى أن هذا الجنرال "يملك حسب القانون صلاحية إطلاق سراح الأسرى الأردنيين حيث حوكموا في منطقة عسكرية تقع تحت إمرته".

وكشف العجلوني انه "يفكر جديا في خوض الانتخابات البرلمانية القادمة"، لكنه ربط ذلك بـ"اعتماد قانون انتخاب جديد حسب القائمة النسبية"، وقال "أعتقد أن لدينا ما نقدمه لخدمة هذا البلد الطيب، ونحن نريد من يمثلنا دون أن ننكر الجهود الطيبة التي يقوم بها بعض النواب"، واستدرك بالقول إنه "إذا ما اعتبر ذلك إحراجا للحكومة فلترفع الحكومة عن نفسها الحرج وتفرج عنا".

وجدد العجلوني تأكيده انه "لم ولن يتنازل عن جنسيته الأردنية" بعد حصوله على الجنسية الفلسطينية الفخرية منذ نحو شهر، وقال إن "منحي الجنسية الفلسطينية وسام شرف على صدري، وأعتز بحمل الهوية النضالية الفلسطينية، ولكن ذلك لم يكن يتعلق بشخصي وإنما هو لفتة تكريم لكافة الأسرى الأردنيين ومن ورائهم الشعب الأردني كاملا". وأضاف "أنا لا أتعامل مع الجنسية الفلسطينية بصفة قانونية ولم أوقع على أي وثيقة ولن أتنازل عن جنسيتي الأردنية"
 
Comments: Post a Comment

Links to this post:

Create a Link



<< Home
سلام ... Salam ... Here are "ArabComments" on trends and events related to our lives, individually as well as collectively as Arabs living in and out of our Arab Home Lands. We speak on love, religion, and politics of "neo-colonialism". We discuss a diversity of issues, ranging from InfoTech and InfoSec, to everyday price of bread, and everyday price of freedom. You are welcome to add your comments, just as long as they are not propaganda,i.e. SPAM, … Peace … سلام

ARCHIVES
Archives
December 2005 / January 2006 / February 2006 / March 2006 / April 2006 / May 2006 / June 2006 / July 2006 / September 2006 / October 2006 / November 2006 / January 2007 / February 2007 / June 2007 / July 2007 / September 2007 / May 2008 /


TechTags !

، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ،،،

Powered by Blogger