ArabComments
Monday, June 12, 2006
  بحث اقتصادي عن الملابس الداخلية للسعوديات ... هكذا


السعودية: 160 مليون ريال متوسط استهلاك السعوديات من الملابس الداخلية ( اللانجري)

ارتفع متوسط استهلاك السعوديات من الملابس الداخلية (اللانجري) إلى 160 مليون ريال (43 مليون دولار) سنوياً مسجلاً نمواً مقداره 3 في المئة.وكشفت إحصاءات رسمية لهيئة التجارة الخارجية الأميركية في دراسة أعدتها عن السوق السعودية أن معدل الاستهلاك سجل مستوى تصاعدياً من 131 مليون ريال (35 مليون دولار) عام 1995 إلى اكثر من 160 مليوناً حتى نهاية العام الماضي.

وأوضحت الدراسة المسحية الموجهة الى الشركات الأميركية أن هناك فرصة لنمو الاستهلاك مع تزايد أعداد السكان، وتطور أنماط الاستهلاك وتفضيلاته، وارتفاع القوة الشرائية للسعوديات بعدما توجهن إلى سوق العمل.ولفتت الدراسة النظر إلى أن تطورات جديدة شهدتها السعودية وتتمثل في الجيل الثاني من الأسر والعوائل والتي تلقت جزءاً من تعليمهــا خارج البلاد، او تلقت خبرات من السفر والعمل.

وتقول الدراسة في هذا الجانب، وكما ذكرت صحيفة الحياة اللندنية، الى إن هناك عوامل عدة تحدد قرار شراء الملابس الداخلية، وفي مقدمها: الماركة التجارية، السعر، الألوان، الجاذبية، نوعية الأقمشة الناعمة والأنسجة المريحة، مشيرة في هذا الصــدد مثلاً إلى أنه وبسبــب الطقس الحار الذي تمتاز به معظم مناطق المملكة تفضل السعوديات الملابس المريحة ذات الأنسجة القطنية وتتجهن إلى الحريرية منها بالنسبة لملابــس النـوم. مضيفة أنه وبسبب تغير ميول السعوديات أدخلت الشركات الألياف الصناعية في صناعة الملابس لتكسبها الراحـة وحسـن المنظـر.

وقالت الدراسة أنه على رغم سيطرة المنتجات الصينية على السوق بنسبة 12 في المئة، إلا أن الشركات الأوروبية اخترقت السوق بفضل ماركتها العالمية.ولاحظت أيضاً أن المنتجات السورية دخلت السوق في الاعوام الأخيرة متفوقة على الصينية في احيان كثيرة مستفيدة من قدرة المصانع على تقـليـد المنتجات الأوروبية وبسعر تنافســي.

ونصحت الدراسة الشركات الأميركية، التي تحتل المرتبة الثانية بعد الصينية، بالتركيز على الجيل الجديد من السعوديات أي اللواتي تتراوح اعمارهن ما بين 18 و25 عاماً، الذي اثبت الإحصاء السكاني أنهن سيشكـلن 60 في المئة من السكـان.وهن يرغبن أن يكن اكثر جاذبية ويملن إلى الملابس المريحة والألوان المشرقــة. لكن في شكل عام فإن السعوديات من الجيل الحالي والثاني يتمتعن بذوق عال فـي الاختيار خصوصاً في ما يتعلق بالتصاميم.

وأوضحت أنه يجب التفريق في سوق الملابس الداخلية بين الملابس الصباحية وثوب النوم المسائي. ففي الوقت الذي تميل فيه السعوديات لارتداء الأنسجة الخفيفة الوزن البيضاء صباحا، يفضلن المجموعات الحريرية والأنسجة القطنيــة مساء.

على صعيد ثان، تنفق النساء في السعودية 45 مليون ريال سنويا من أجل تجميل شفاههن بـ"أحمر الشفاه" حيث يبلغ حجم استهلاكهن من هذه المادة 640 طنا.

وساهم في زيادة الإقبال على تلك المستحضرات انتشار الغش التجاري والخداع لتسويقها، الأمر الذي أدى إلى أضرار بالغة بالبشرة والجلد، استدعت تدخلا من الهيئات الرقابية في السعودية لحماية المستهلكات.

وقد أعدت الهيئة العربية السعودية للمواصفات والمقاييس مشروع مواصفة قياسية سعودية جديدة لمادة "أحمر الشفاه" تختص بمتطلباته السلعة المستخدمة كمستحضر تجميلي، حيث تضمنت عديدا من العناصر التي يجب توافرها لضمان السلامة والمتطلبات الأساسية التي تهدف إلى رفع مستوى جودة المنتج والحفاظ على سلامة الأغشية المخاطية حول الشفاه من التسمم والتهيج.


© 2005 تقرير مينا(www.menareport.com)


تقرير مينا هذا يرتبط في ذهني بعملية السلام ومشروع الشرق الأوسط الكبير وغير ذلك من الإسرائيليات التي تعودنا عليها في هذه المنطقة المويوئة بالجهل والفقر والتخلف من ناحية ، والجشع والأنانية والوحشية من ناحية أخرى....

ولأننا تعودنا على وجود "الإسرائيليات"ـ وهذا مصطلح أستخدمه هنا ليدل على المشاريع والحيل التي تصب في مصلحة "إسرائيل" ـ فإنا لم نعد نحفل كثيراً بالأخبار السياسية والإقتصادية التي تصب في مصلحتها ... ولذلك ربما لم يسبق لي أن اقتطفت شيئاً من موقع مينا هذا لكثرة ما فيه من الإسرائيليات في مجمل أخباره السياسية والإقتصادية، التي لا تترك إسرائيلية كبيرة ولا صغيرة إلا وتحصيها !

وربما لذلك ، أجدني اتوقف عند تناول موقع مينا لهذا الخبر عن الملابس الداخلية للسعوديات ! واستطيع أن ادرك من طريقة تناول الموقع للخبر ، مدى انعدام المهنية ، وضياع الإنتماء ، خلف ما يبدو أنه حيادية عقيمة في الظاهر، ولكنه في الحقيقة، إجرام بحق الحياد ،،، فقدان الإنتماء هذا و الإنسلاخ عن الذات

غبي جداً من يظن أن الحياد يعني عدم الوقوف مع الذات وعدم الدفاع عن النفس

وهذا بالضبط ما يفعله موقع مينا عندما ينشر الأخبار ، لا بحيادية ، ولكن بإنحياز ضد الذات ، تبدو معه الأخبار وكأنها صادرة عن إذاعة وتلفزيون العدو - "إسرائيل"

حسناً ... عودة إلى الخبر : هذا المبلغ ليس بشيئ بالمقارنة مع عدد سكان السعودية ، وليس في ذلك أي نوع من المبالغة أو الإسراف، مقارنة بأي مجتمع محافظ ... فماذا مثلاً لو اردنا المقارنة بالمجتمعات "المنفتحة" ... يا ترى كم هو استهلاك هولندا من ملابس الملابس الداخلية ... هل من "إسرائيلية" في ذلك الموضوع ؟
يبقى سؤال ... لابد منه ، للأسف ! لماذا تظهر المعلومات بكل هذه الشفافية عند حكومة خادم الحرمين الشريفين ، في هذا الموضوع ، ولا تظهر بأي درجة من الشفافية في مواضيع أخرى ... يستحب فيها الشفافية ... كذلك !
 
Comments: Post a Comment

Links to this post:

Create a Link



<< Home
سلام ... Salam ... Here are "ArabComments" on trends and events related to our lives, individually as well as collectively as Arabs living in and out of our Arab Home Lands. We speak on love, religion, and politics of "neo-colonialism". We discuss a diversity of issues, ranging from InfoTech and InfoSec, to everyday price of bread, and everyday price of freedom. You are welcome to add your comments, just as long as they are not propaganda,i.e. SPAM, … Peace … سلام

ARCHIVES
Archives
December 2005 / January 2006 / February 2006 / March 2006 / April 2006 / May 2006 / June 2006 / July 2006 / September 2006 / October 2006 / November 2006 / January 2007 / February 2007 / June 2007 / July 2007 / September 2007 / May 2008 /


TechTags !

، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ،،،

Powered by Blogger